موريتانيا تجدد موقف الحياد من القضية الصحراوية

ثلاثاء, 2021-09-28 11:46

نواكشوط (صحيفة العلاقات الإلكترونية) جدد وزير الخارجية الموريتاني اسماعيل ولد الشيخ احمد في خطاب ألقاه أمس أمام الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، تمسك موريتانيا بموقفها الثابت من النزاع في الصحراء الغربية وغير المنحاز لأي من أطراف النزاع.

وأكد ولد الشيخ احمد أن موريتانيا "تحافظ على علاقات ممتازة مع الجميع وتدعم جهود الأمم المتحدة وكل قرارات مجلس الأمن ذات الصلة الرامية إلى إيجاد حل مستدام ومقبول عند الجميع".

وأضاف أن موريتانيا "تحث في هذا الإطار الأمين العام إلى الإسراع في تعيين مبعوث خاص لاستئناف المسار الذي توقف قبل سنتين بعد استقالة المبعوث الماضي.

وعبر عن دعم موريتانيا للجهود الدولية الرامية إلى إنجاح المرحلة الانتقالية في ليبيا الشقيقة وإلى ضمان وحدتها وسيادة أراضيها.

وأكد على ضرورة السعي الجاد للوصول إلى حل سياسي يصون وحدة الجمهورية العربية السورية الشقيقة واستقلالها وكرامة شعبها وحقه في العيش في أمن وسلام.

وعبر كذلك عن دعم موريتانيا للشرعية في اليمن الشقيق ودعوتها إلى انتهاج سبل الحل السلمي وفقا للمبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.