الفريق محمد ولد مكت نجح في السيطرة على الأمن وقادهُ بجدارة واستحقاق ليُكلف بالقيادة العامة لأركان الجيوش الوطنية

خميس, 2021-01-21 23:41

برهن الفريق محمد ول مكت، أنه القلب النابض للمؤسسة العسكرية وعقلها الاستراتيجي المخطط والمنفذ كما كسب شعبية كبرى داخل الجنود ولدى المدنيين على حد سواء، وبشهادة الجميع ، معارضة ومولاة، وهو مابرهنه عليه من خلال نجاحه في مهمة الأمن الوطني بجدارة واستحقاق، انطلاقا من الإصلاحات الجوهرية التي مست الجانب التنظيمي والنشاط الأمني الملموس، وصولا إلى مواجهة الإرهاب والتطرف والجريمة المنظمة والحالة الأمنية العامة للبلد شاهدة على ذلك، فمستوى الجريمة انخفض بشكل واضح وانحصرت في أحداث شخصية ضيقة ليست لها الخطورة المباشرة على المجتمع، كما أن ملف الإرهاب ولله الحمد تم طي صفحته وحوصرت أفكاره في الزاوية حيث يتم وأدها.

ان الفريق محمد ول مكت ضابط من الطراز النادر وهو كنز وطني وثمرة من الثمار الغنية انجبتها موريتانيا، قل مثيلها، رغم الحملات الفاشلة لتشويه سمعته من جهات تهدف إلى زعزعة الحكم والاستقرار في البلد لأهداف خاصةبها  بعض هذه الجهات قد يكون داخليا وبعضها قد يكون خارجيا لأن الغالبية العظمى من أبناء الشعب يعرفون الفريق محمد ولد مكت ويعلمون انه لامعني للتشهير به.
وقد أكد على ذلك، أكبر هرم في السلطة، مرشح الإجماع، رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، باسم الشعب الموريتاني والمواطن البسيط، الضعيف الذي لامس خدمة الشرطة له و خوف المجرمين الطغاة من الأمن الوطني التمسك بهذا الرجل القوي الأمين، وتم تعيينه على لقيادة العامة لأركان الجيوش الوطنية فهنيئا له، وهنيئا للشعب المريتاني .

لشياخ محمد صيبوط رئيس اتحاد التقدم للصحف المستقلة